الندوة العالمية بالمدينة تتبنى مشروع توزيع زكاة الفطر عن طريق أئمة المساجد وعمداء الأحياء
:  ١٣-٢٠١٥-يوليو     : ٠٥:١٢ PM ١٠٥٠  5 years ago
> <

zakat almadina

 

 

قال د. مصطفى بن علي عُلوي، المشرف العام على الندوة العالمية للشباب الإسلامي بمنطقة المدينة المنورة، أن “زكاة الفطر” فريضة على كل مسلم، الكبير والصغير، والذكر والأنثى، والحر والعبد، لحديث ابن عمر رضي الله عنهما وأضاف: “فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر في رمضان صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير على العبد والحر والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين . وأمر بها أن تؤدى قبل خروج الناس إلى الصلاة” أخرجه البخاري.
   وقال علوي أن ما تم توزيعه العام الماضي 1435هـ، على مستوى المدينة المنورة ومحافظاتها (2000) كيس أرز من الحجم الكبير، وهو ما يعادل (4500) صاعاً نبوياً، وذكر المشرف العام بندوة المدينة: أن الفئة المستهدفة التي توزع عليهم زكاة الفطر هم: أهل الحاجة  من الفقراء والمساكين في المدينة المنورة، لحديث بن عباس رضي الله عنهما قال : ” زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين .. الحديثrفرض رسول الله ” رواه أبو داود بسند حسن. وأشار إلى أن توزيع زكاة الفطر يتم وفق آلية معينة حيث يتم التوزيع قبل صلاة العيد بليلتين، “بحسب الفتوى الشرعية” عن طريق عدد من أئمة المساجد وعمداء الأحياء من خلال قوائم أسماء الأسر المحتاجة.
وبين د.عُلوي: أن الندوة العالمية تقدم هذه البرامج الموسمية الخيرية خلال شهر رمضان المبارك للمحتاجين في منطقة المدينة المنورة، وقد تم توزيع ما يزيد عن 21000 كيس أرز من الحجم الكبير خلا العشر سنوات الماضية، وهو ما يعادل (336.000) ثلاثمائة وستة وثلاثون ألف صاع نبوي.
وأضاف د. مصطفى عُلوي: بأننا استهدفنا في مكتب الندوة بالمدينة المنورة هذه السنة 1436هـ توزيع (2000) كيساً كبيراً ما يعادل (32000) صاع نبوي، وبسؤاله عن إمكانية خروجها  نقداً بدلاً من الطعام وذلك لحاجة الناس الآن إلى النقد أكثر من الطعام قال: نحن نخرجها فقط من غالب قوت أهل البلد وهو الأرز وهو الذي يتفق مع فتوى هيئة كبار العلماء في المملكة، حيث نخرج ما مقداره صاع نبوي ما يعادل 2 كيلو ونصف تقريباً، واختتم الدكتور مصطفى عُلوي، كلامه  بقوله: نحمد الله تعالى على ما أنعم به من مظاهر التكافل والبر في وطننا الغالي، كما أشكر كل من ساهم في سد حاجة المحتاجين والمعوزين ليعيشوا حياة كريمة وأدعو الجميع لزيارة مكتبنا للتعرف على هذا المشروع وغيره من المناشط.
  وضمن اهتمامه ومتابعته الشخصية، والتأكد من جاهزية العمل لتنفيذ المشروع قام سعادة د. مصطفى عُلوي بتفقد مستودع “زكاة الفطر” بمقر الندوة بطريق الأمير نايف بن عبدالعزيز (طريق الجامعات سابقا)، وتوجيهه لفريق العمل الميداني بتوزيع زكاة الفطر في الوقت المحدد شرعا حسب آلية العمل المتبعة والمعتمدة، كما وجه شكره لفريق العمل الميداني على حسن الإعداد والتجهيز، وترتيب كافة الأمور والاستعداد المبكر لتنفيذ المشروع.

 

Share

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

الشهر الماضي
Back To Top Back To Top