بمناسبة اليوم العالمي للتطوع الندوة العالمية: رؤية المملكة (2030) جعلت من العمل التطوعي أساسًا لرقي الحياة ونهضة المجتمع‎‎
:  ١٤-٢٠٢١-ديسمبر     : ٠٧:٩ AM ٧٢٠  1 month ago
> <

أكدت الندوة العالمية للشباب الإسلامي مع مناسبة اليوم العالمي للتطوع في الخامس من ديسمبر من كل عام، على حاجة العالم اليوم إلى التأكيد على رسالة التطوع وتفعيل دوره الإنساني ليقوم بواجبه في انتشار الخير والرخاء بين الدول والشعوب، والتنويه بمعانيه وآثاره وتحفيز المواطنين عليه كقيمة نبيلة سامية تسعى إليها إلى الرقي بالإنسان في كل مكان وتسهم في انتشاله من الكثير من الأزمات والمحن التي تلم به.

ولفتت الندوة العالمية إلى أن ديننا الحنيف قد أولى التطوع اهتمامًا كبيرًا وأكد عليه وأبرز قيمته وشجع العاملين عليه ليكون أساسا للتعامل الإنساني بين الطوائف والأمم، وطريقًا فاعلا للرقي الحياتي، وهو ما تنامى مع الزمن في البلدان العربية، فصارت له جمعيات ومؤسسات ومنظمات ووزارات تقوم بعبئه وتحمل رسالته لتحقيق معالم التنمية المجتمعية الشاملة.

ونوهت الندوة العالمية بما بلغت به المملكة العربية السعودية من مكانة بارزة وجهود كبيرة في ميدان العمل التطوعي وقيام رؤيتها الطموحه (2030) بجعله أساسًا من أسس تقدم المجتمع ونهوضه من خلال غرس قيمته وإرساء ثقافته بين الناشئة والشباب وتحفيز مؤسساته العاملة لتقوم بدورها عبر برامجها ومشروعاتها المتنوعة للإسهام في عملية التنمية، ولم تكتف المملكة بدعم العمل التطوعي محليا وإنما كانت ريادتها فيه مشهودة وملموسة على الصعيد العالمي فكان عطاؤها السخي وخيرها الوفير حاضرًا في كل أرجاء العالم.

Share

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

الشهر الماضي
Back To Top Back To Top