* في تصريح صحفي د.الوهيبي : نعمل على ايصال المساعدات إلى مستحقيها وندعم الجمعيات الأهلية الخيرية في اليمن
:  ٠٩-٢٠١٥-يوليو     : ٣٥:١٢ PM ١٣٠  4 years ago
> <

 

 

 

 * الأمين العام للندوة العالمية :الوضع الصحي في اليمن كارثي ويتطلب مضاعفة الجهود
قال الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي إن حجم الاحتياج يفوق إمكانات المنظمات الإغاثية العاملة على الأرض في اليمن، لأن عمليات النزوح الداخلي في ازدياد،فقد بلغت مستويات قياسية في الأشهر الماضية، وتصاعدت الكارثة الإنسانية بشكل ملحوظ بفعل سياسة التشريد والتهجير التي تتبعها المليشيات الحوثية.
وأضاف د.الوهيبي أن الندوة العالمية للشباب الإسلامي سارعت إلى مد يد العون والمساعدة إلى الأشقاء في اليمن فور وقوع الأحداث التي أدت إلى تشريد آلاف الأسر اليمنية وتدمير البيوت وإزهاق الأرواح، فضمدت الجراح وقدمت الكساء والغذاء ووزعت الخيام إلى النازحين  في العراء بلامأوى.
وقال الأمين العام للندوة العالمية إن الندوة العالمية دعمت الجمعيات اليمينية الأهلية بمبلغ قدره 5.000.000 ريال، إلى جانب دعمها للاتلاف اليمنية، فقد دعمت ائتلاف عدن للإغاثة الشعبية بمبلغ 500.000 ريال وقدمت مبالغ مماثلة لكل من ائتلاف الإغاثة الإنسانية بتعز، وائتلاف الخير في حضرموت، إلى جانب تقديم المحاليل الطبية لمرضى الضنك في عدن, وأسهمت كذلك  في علاج  300 حالة لحمى الضنك في عدن.
واستطرد الوهيبي قائلاً: وكان مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي في اليمن قد قام بالتعاون مع ائتلاف الإغاثة الإنسانية بمحافظة تعز بدعم مستشفى الروضة بالأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة للعمليات الجراحية والإسعافات الطارئة، وأدوية الأمراض المزمنة وغيرها للإسهام في التخفيف عن المرضى والمصابين، وذلك استجابة لنداء الإغاثة الإنساني الذي أطلقته قطاعات واسعة في محافظة تعز.
وأوضح د.الوهيبي خلال مؤتمره الصحفي يوم  الأربعاء، بأنه  قد تم تخصيص مكافآت مالية لتوزيعها على الأطقم الطبية دعماً للأطباء والعاملين في المستشفيات اليمنية الذين توقفت رواتبهم مؤخراً  من جراء تطاول أمد الأزمة وتفاقم الوضع الإنساني في اليمن، حفزاُ لهم على ما بذلوه من جهود في أداء مهامهم الإنسانية، وتشجيعهم على الاستمرار.
وأكد د. الوهيبي أن الندوة ماضية في تنفيذ خطتها الإغاثية الطبية – التي وضعها فريق من اللجنة الطبية من الأطباء المختصين في الإغاثة الطبية وشارك فيها بعض الأطباء من الجانب اليمني- تجاه اليمن وفق ما أعد لها فقد تم اعتماد البرامج الطبية الإغاثية العاجلة مؤخراً، وشرع  فريق العمل في تنفيذ بنود الخطة عملياً على الأرض، فتم توفير عدد من الدراجات النارية الإسعافية السريعة لتوزيعها على أشد المناطق تضرراً عبر مكاتب الندوة في كل من تعز وإب وعدن، كما تم تجهيز عدد من العيادات الأولية المصغرة وشراء سيارات لأشد المناطق احتياجاً  في كل من تعز وإب ومأرب والضالع وعدن ولحج، كما استفادت المناطق من سيارات الإسعاف التي تم تأمينها وهي(18) سيارة إسعاف. 
وشدد الأمين العام للندوة العالمية في ختام تصريحه أن فريق الندوة العالمية الإغاثي في اليمن  يعمل بشفافية عالية، ويحرص على إيصال المساعدات إلى مستحقيها بأقصر الطرق وفق منهجية علمية اعتمدها مكتب الندوة العالمية في اليمن في حصر الأسر المتضررة والفقيرة هناك.

 

Share

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

الشهر الماضي
Back To Top Back To Top