بمناسبة اليوم العالمي للاجئين الندوة العالمية للشباب الإسلامي تشارك في جلسة حوارية لبحث سبل التنمية المستدامة والتمويل الإسلامي للاجئين
:  ٢٧-٢٠٢١-يونيو     : ٢١:٨ AM ١٥٣٠  3 months ago
> <

شاركت الندوة العالمية للشباب الإسلامي في جلسة حوارية عن بعد بدعوة من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تحت عنوان (أهداف التنمية المستدامة والتمويل الإسلامي) كان أبرز المتحدثين فيها الاستاذ خالد خليفة مستشار، الممثل الإقليمي لمفوضية شؤون اللاجئين لدى مجلس التعاون الخليجي والأمين العام للندوة د. صالح الوهيبي وعدد من الأمناء المساعدين بالندوة ومديري مكاتبها حول العالم

حيث ذكر د.الوهيبي في كلمته: أن سجل الدول يقاس بمدى تعاملها مع الشأن الإنساني، ماذا قدمت فيه وماذا أنجزت خاصة في قطاع اللاجئين والنازحين، الذي يحتاج إلى جهد كبير، إذ يخلق مشكلات متعددة للدول المستضيفة والدول الطاردة.

ونوه د.الوهيبي بملف المملكة ودول مجلس التعاون الخليجي في مساعداتهم عبر الدول والمؤسسات والجمعيات والمنظمات العالمية في المسارعة في عملية التنمية المستدامة كأفضل الحلول التي تهتم باللاجئين وتمنحهم حقوقًا في الصحة والتعليم وكافة المساعدات الاجتماعية، وهو ما أكدته المملكة في رؤية 2030 التي ركزت على التنمية المستدامة في جوانب كثيرة.

من جانبه أكد الأستاذ خالد خليفة على مفهوم التمويل الإسلامي والأدوات التي يمكن استخدامها لتحقيق العدالة الاجتماعية وعدالة التوزيع التي يختص بها الإسلام دون غيره من الأديان، فهناك أكثر من (20) أداة بين المرابحة والمشاركة والمضاربة والمزارعة والصكوك والمصانعة والأوقاف وبنود كثيرة يمكن استخدامها للتغلب على المشكلات الاقتصادية والاجتماعية للاجئين، فاللاجئ محروم من كثير من الخدمات في التعليم والصحة والقروض بسبب فقده للأوراق الرسمية اللازمة التي تتطلبها الدول لمنحه هذه الخدمات.

وقال: إن المفوضية بدأت التفكير في إطلاق مشروع صندوق زكاة للاجئين منذ 2013 إلى 2018 حيث اكتملت الفكرة وقمنا بفتح حساب بنكي بلا فوائد وأقنعنا المفوضية بالتنازل عن النفقات الإدارية، لدعم أموال الزكاة، وقد استفاد من الصندوق حتى الآن 2 مليون لاجئ.

Share

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

الشهر الماضي
Back To Top Back To Top