ممثل وزير التربية الوطنية في السنغال يثمن جهود الندوة العالمية في خدمة اللغة العربية وتأهيل معلميها
:  ٠٨-٢٠٢١-نوفمبر     : ٥٣:٨ AM ٥٩٠  2 weeks ago
> <

أثنى ممثل وزير التربية الوطنية ومدير التعليم العربي بوزارة التعليم الوطني بالسنغال السيد عثمان باه على جهود الندوة العالمية للشباب الإسلامي وتعاونها المثمر مع وزارة التربية الوطنية في دعم اللغة العربية والتعليم العربي في السنغال ورفع كفاءة ومهارات معلميه وتمكينهم من مواكبة التطورات العلمية والعملية والارتقاء بمستواهم المهني والثقافي الذي يؤهلهم لأداء أفضل.

جاء ذلك لدى تدشين مكتب الندوة في السنغال للنسخةَ الثانيةَ من دورة ” المساهمة في خطة العمل الأكاديمي للتعليم العربي بأكاديمية دكار، التي شارك فيها أكثر من 200 معلّم ومعلّمة، حيث تهدف الدورة إلى: تدريب المربين في رياض الأطفال، وتدريب معلمي المدارس الابتدائية العمومية، ,وتأهيل المعلمين في مدارس تحفيظ القرآن وتدريبهم على التجويد وأساليب تدريس القرآن الكريم، وتدريب معلمي اللغة العربية في الإعدادية والثانوية في مجال التقويم التربوي.

كما شارك في الافتتاح ممثلة مفتشية أكاديمية دكار السيدة “خديجة جالو” التي أشادت بالجهود التي تبذلها الندوة العالمية لدعم التعليم العربي في السنغال، وتزويد معلمي اللغة العربية بكل ما يرفع قدراتهم التعليمية، من خلال الدورات التدريبية التي ينظمها مكتب الندوة في مختلف أنحاء البلاد.

وقدم مدير مكتب الندوة في السنغال الأستاذ فتحي عيد امتنانه الكبير للعطاء السخي للمملكة العربية السعودية حكومة وشعبًا  والدور الذي تقوم به في دعم البرامج التنموية الهادفة التي تخدم مسيرة التعليم وتعزز من كفاءة المعلمين، ونوه بحاجة المجتمعات إلى المزيد من هذه الجهود التي يتلقاها المسؤولون بالترحاب والتشجيع لإسهامها في صنع مستقبل أفضل.

Share

Leave a Reply

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

الشهر الماضي
Back To Top Back To Top